أخبار

أبي أحمد يتحدث للمرة الأولى حول استعادة الفشقة

الخرطوم: الحداث

أكد رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد أن أديس أبابا لا تريد الدخول في حرب مع السودان، مشددا على أنه بإمكان البلدين إقامة علاقات جيدة.

 

جاء ذلك في كلمة ألقاها آبي أحمد خلال جلسة أمام البرلمان الإثيوبي، تعليقا على التوترات الدائرة على الحدود بين البلدين بعد إعادة انتشار القوات المسلحة السودانية في مناطقها على الحدود الشرقية، فيما تعتبر أديس أبابا أن القوات انتشرت في مناطق تابعة لها.

 

وقال آبي أحمد إن إثيوبيا “لا تريد الحرب مع السودان وبإمكاننا إقامة علاقات جيدة” وأضاف “لا يمكن لإثيوبيا أن تكون عدوا للسودان، ولا يمكن للسودان أن يكون عدوا لإثيوبيا”.

 

وتابع: “لا يمكن فصل إثيوبيا عن السودان ولا يمكننا أن نكون أعداء للسودان، لكن إن أرادوا عداوتنا فلن يكون ذلك في صالح أحد”.

 

والإثنين، دعا رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إلى استكمال ترسيم الحدود البرية مع إثيوبيا، مشددا على ضرورة الحوار لحل الأزمة بين البلدين.

 

وقال حمدوك، خلال اتصال مع مفوضة الشراكة الدولية بالاتحاد الأوروبي جوتا أوربلانين، إن بلاده لم تتسبب في الأزمة على حدودها الشرقية مع إثيوبيا.

وأضاف أن السودان لا يزال يؤكد أن الحوار هو السبيل لحل الأزمة مع إثيوبيا، مشددا على أن الحدود بين البلدين لم تكن يوما محل نزاع.

 

وفي تصريحات سابقة، أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان عبد الفتاح البرهان، أن بلاده لن تتفاوض مع أي طرف قبل إعادة ترسيم الحدود.

 

وفي نوفمبر الماضي، سيطر الجيش السوداني، بعد مواجهات عسكرية، على أراض قالت الخرطوم إنها تقع ضمن حدودها المعترف بها دوليا، بينما تقول إثيوبيا العكس.

 

مقترح لك

وزيرة خارجية كينيا تصل الخرطوم الجمعة في زيارة رسمية

alhadass

وصول أجهزة الربط الكهربائي بين مصر والسودان ميناء بورتسوظان وبداية تنفيذ رفع القدرة إلى 300 ميغاواط

alhadass

حمدوك يعفي الولاة المكلفين الذين عينهم البرهان عقب الإنقلاب

alhadass

اترك تعليق