رياضة

رافائيل مبوتيلا.. حكاية حكم طفل يدير مباريات كرة القدم

الخرطوم: الحدث

 

أدار الحكم رافائيل مبوتيلا مباراة ودية الأربعاء الماضي، بين زيسكو يونايتد وفورست رينجرز، لكن المفاجأة أنه يبلغ من العمر 16 عامًا فقط وهو حكم منذ أن كان عمره 13 عامًا، وحينها أنهى مسيرته الكروية بإصابة في الركبة وقرر البدء في استخدام صافرة ليصبح حكم.

 

خلال الأسبوع الماضي بات الحكم حديث وسائل التواصل الاجتماعي، بعد أن أصبح أصغر حكم على الإطلاق يدير مباراة بين فرق محترفة، وإن كان ذلك على مستوى ودي.

 

 

 

وقال مبوتيلا لـ موقع «BBC» إنه كان يريد في السابق أن يكون ممثلا، لكنه أصيب بكسر في ركبته في السنوات الثلاث الماضية وتغيرت خططه، وحبه ليكن حكماً بدأ قبل ثلاث سنوات بعد أن طلب منه أن يكون حكماً لفرق الناشئين.

 

 

وأضاف: «تم الاتصال بي وطلب مني أن أكون حكمًا لمباراة ودية للرجال، أنا أستمتع بهذا حقا، خاصة بعدما لم أستطع الاستمرار في لعب كرة القدم بسبب إصابة في أوتار الركبة».

 

وتابع: «أشعر بالسعادة ولكن عندما أرتكب خطأ في المباراة، أتحلى بالشجاعة، كل شيء يحدث في اللعبة، الجميع يرتكبون أخطاء».

 

واسترسل: «إن المباراة التي خاضها يوم الأربعاء كانت الأولى من نوعها على أعلى مستوى، وآمل أن يتمكن الاتحاد الزامبي لكرة القدم من الترويج لهذه المباراة بشكل جيد».

 

وشدد: «لم يكن لدي أي مشكلة عندما دخلت الملعب، لم أكن أهتم بعمري أو باللاعبين الرائعين، كنت مسؤولاً عن كل شيء، أريد أن أكون مثل الحكم الزامبي جاني سيكازوي عندما أكمل المدرسة».

 

مقترح لك

إتحاد الكرة يلغي شرط الزام أندية الممتاز باشراك لاعبي المراحل السنية في المباريات

alhadass

كاس تلزم الاتحاد السوداني بمنح المريخ حق تسجيل اللاعبين

alhadass

بعثة المنتخب الوطني تصل الدوحة تأهبا لملاقاة ليبيا

alhadass

اترك تعليق