أخبار

الخرطوم: تعنت إثيوبيا قد يجر المنطقة إلى مزالق لا تحمد عقباها

مريم الصادق

الخرطوم: الحدث

قالت وزير الخارجية السودانية، مريم المهدي، السبت، إن تعنت إثيوبيا قد يجر المنطقة إلى مزالق لا تحمد عقباها.

 

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية اليوم ان مريم المهدي عقدت لقاءً اسفيريا اليوم مع نطيرها المغربي ناصر بوريطة.

 

واوضح البيان ان المهدي قدمت خلال اللقاء موقف السودان من الإجراءات التي اتخذتها إثيوبيا بشروعها في المرحلة الثانية لملء السد.

 

وأكدت المهدي سعى السودان لحل الخلافات حول السد سلميا عبر وساطة الإتحاد الإفريقي.

 

وقالت “إن تعنت الطرف الآخر (إثيوبيا) قد يجر المنطقة إلى مزالق لا تُحمد عقباها”.

 

ومن جهته أكد الوزير المغربي، طبقا للبيان، دعم المغرب للسودان في قضية سد النهضة.

 

وأشار إلى عضوية بلاده للجنة التي كونتها جامعة الدول العربية لاستقطاب الدعم الدولي لموقف السودان ومصر.

مقترح لك

حمدوك يدعم مراجعة كل العاب الملاهي بعد عطب كاد أن يؤدي بحياة (64) مواطنا

alhadass

وزير جديد يؤدي القسم أمام البرهان

alhadass

نقيب من الدعم السريع ينفذ عملية إنتحارية فداء لجنوده في صحراء الشمالية

alhadass

اترك تعليق