أخبار

وزارة الخارجية: الحكومة ستعقد مؤتمر لمحو الآثار المذلة في العلاقات الخارجية التي أقامها النظام المخلوع

مريم الصادق

الخرطوم: الحدث

وقالت إن الحكومة ستعقد مؤتمر قومي للعلاقات الخارجية، يهدف لمحو الآثار المذلة في العلاقات الخارجية التي أقامها النظام المخلوع.

 

وأكدت خلال مؤتمر صحفي اليوم “السبت” ان وزارتها وجهت كافة البعثات الدبلوماسية بحصر ومتابعة أوضاع السودانيين المحتجزين في السجون بالخارج

 

ضاعفت من وتيرة اهتمامها بالقارة الإفريقية، بعد قيام ثورة ديسمبر وسعت بجد وإخلاص لتطوير وتمتين علاقاتها بمختلف الدول الإفريقية.

 

ولفتت الى ان ذلك تم عياً من وزارتها بأن التوجه الأيديولوجي المتشدد وغير المتوازن للنظام البائد، جاء خصما على مجمل سياسة السودان الخارجية.

 

واشارت الى ان ذلك التوجه كان خصما بصورة أخص من علاقات البلاد في افريقيا، ما يستدعي إصلاح هذا الوضع المختل.

 

وقالت “ذلك يستلزم العمل بكل همة وإخلاص من أجل إعادة وضع السودان في موضعه الصحيح والتاريخي والرائد في قلب مسيرة العمل الافريقي المشترك، تأكيداً لالتزامه الصادق بقضايا افريقيا قاطبة في جميع المجالات على مستوى الاتحاد الإفريقي والمنظمات شبه الإقليمية.

 

وأضافت “برز نشاط السودان بصورة واضحة منذ اندلاع الثورة، ورأينا ترحيب تلك المنظمات بقيام الثورة بالسودان، والتزامها بدعم الفترة الانتقالية

وأشارت إلى ان السودان سيستضيف بمشاركة شركاء دوليين، مؤتمرا لمناقشة قضايا اللجوء والنزوح في السودان وجنوب السودان خلال الفترة المقبلة.

 

واكدت مريم ان وزارة الخارجية تولي أهمية خاصة لعلاقاته مع الدول المجاورة للسودان، وفي مقدمتها جمهورية مصر العربية.

وقالت “يؤكد السودان حرصه على تعزيز العلاقات مع مصر وتطويرها في جميع المجالات، ورعاية لحسن الجوار، وصوناً للأمن الوطني والاستراتيجي للسودان”.

مقترح لك

الأمم المتحدة تجدد إلتزامها بدعم السودان خلال الفترة الإنتقالية

alhadass

تصريحات مثيرة للرئيس المخلوع حولعزم الحكومة تسليمه للمحكمة الجنائية

alhadass

الفكي يحذر من ارتفاع صوت الأجندات العنيفة

alhadass

اترك تعليق